• By Sharon Theimer

المسار الخلوي لأحد أمرض القلب الوراثية والذي يُشبه مرض التنكس العصبي

20 نوفمبر 2020

مدينة روتشستر، ولاية مينيسوتا - كشفت الأبحاث حول مرض القلب الوراثي عن آلية جديدة وغير متوقعة لفشل القلب. ووجد هذا الاكتشاف البارز ارتباطًا بين تكتل البروتينات الرابطة للحمض النووي الريبوزي - والتي ترتبط منذ فترة طويلة بمرض التنكس العصبي - وتجمعات البروتين الموجودة في أنسجة القلب لدى المرضى المصابين باعتلال عضلة القلب التوسعي المرتبط بجين RBM20.

اعتلال عضلة القلب التوسعي هو مرض يصيب عضلة القلب ما يجعل من الصعب على القلب ضخ الدم إلى باقي أجزاء الجسم. قبل عقد من الزمن، أرجع تيموثي أولسون، دكتور الطب، طبيب القلب للأطفال في مايو كلينك (Mayo Clinic)، المرض إلى طفرة جينية في جين يسمى RBM20. وعلى عكس معظم أمراض القلب، قد يؤثر هذا النوع من اعتلال عضلة القلب على المرضى في وقت مبكر كمرحلة البلوغ، وهم معرضون بشكل كبير لخطر الموت القلبي المفاجئ على وجه التحديد.

طوال العقد الماضي، كان فشل القلب بسبب اعتلال عضلة القلب المرتبط بجين RBM20 يُعزى إلى شذوذ في ربط جينات البروتينات التي تساعد القلب على الانقباض. ومع ذلك، فإن الاكتشاف الجديد يجد طريقة أخرى يدمر بها جين RBM20 المتحور خلايا عضلة القلب: من خلال تراكم حبيبات البروتين النووي الريبوزي المرضية، ما يؤثر على كل شيء في الخلايا ويؤدي إلى شكل جديد من المرض.

يقول تيم نيلسون، دكتور الطب، الحاصل على دكتوراه، ومدير برنامج تود وكارين وانيك العائلي التباع لمايو كلينك (Mayo Clinic) لعلاج متلازمة القلب الأيسر ناقص التنسُّج والمؤلف الرئيسي للدراسة: "من المهم أن ندرك أن هناك أطفالًا ويافعين مصابين بفشل القلب بسبب هذه الطَّفرة بالتحديد. لقد أرجعنا هذه النتائج إلى المختبر وطورنا مزارع عينات الخلايا لاختبار علاجات جديدة. حيث يركز مستقبل هذا البحث على نقل الاكتشافات خارج المختبر إلى التجارب السريرية لإتاحة علاجات جديدة لمرضانا. ويعد هذا البحث خطوة تحفيزية مهمة للغاية للقيام بذلك".

من خلال تقنية تحرير الجينات، أنتج فريق الدكتور نيلسون أول نموذج حيواني كبير يظهر جميع المؤشرات والأعراض السريرية النموذجية لفشل القلب البشري، يعود لخنزير ولد مع الجين البشري RBM20 لاعتلال عضلة القلب التوسعي. وقد سمح لهم هذا النموذج بدراسة ظهور أمراض القلب لدى الحيوان في غضون أشهر. ويستغرق المرض 20 عامًا أو أكثر حتى يظهر لدى البشر.

وقد اكتشف اختبار صباغة بسيط تم إجراؤه على عينات أنسجة قلب الخنزير كتلًا مليئة بالبروتين الرابطة للحمض النووي الريبوزي. وأكدت عينات الأنسجة المؤرشفة لأنسجة المرضى البشريين المصابين باعتلال عضلة القلب التوسعي المرتبط بجين RBM20 الخاصة بالدكتور أولسون هذا الاكتشاف. كما كانت مغمورة بنفس حبيبات البروتين. إن هذا يدعم مفهومًا جديدًا مفاده أنه بخلاف الربط الناجم عن طفرة الجينات، فإن جين RBM20 هو مرض حبيبات البروتين الرابطة للحمض النووي الريبوزي، شبيه بأمراض مثل: مرض لو جيريج أو التصلب الجانبي الضموري، وداء الزهايمر.

"على حد علمي، فإن هذا الحمل الزائد من حبيبات البروتين في الخلايا شوهد من قبل في الدماغ أو الحبل النخاعي فقط، وبعض أمراض العضلات الهيكلية النادرة جدًا. وقد وجدناه الآن في القلب، وهو عضو كبير يسهل دراسته أكثر بكثير من الخلايا العصبية الشوكية أو أنسجة المخ. الأهم من ذلك، يمكننا دراسة وتطوير علاجات لمنع تراكم هذه الحبيبات السامة في بداية الحياة بدلًا من الانتظار 50 عامًا أو أكثر حتى يظهر المرض التنكسي سريريًا. إنها ميزة كبيرة يجب أن تعجِّل باكتشاف أدوية للأمراض التنكسية لحبيبات البروتين النووي الريبوزي للقلب والجهاز العصبي" - كما يقول جاي شنايدر، دكتور الطب، الحاصل على الدكتوراه، طبيب القلب في مايو كلينك (Mayo Clinic) والمؤلف الأول للدراسة.

يمول هذا البحث برنامج تود وكارين وانيك العائلي لمتلازمة القلب الأيسر ناقص التنسُّج التابع لمايو كلينك (Mayo Clinic).

###

عن مايو كلينك (Mayo Clinic)

مايو كلينك (Mayo Clinic) هي منظمة غير ربحية ملتزمة بالابتكار في الممارسة السريرية والتعليم والبحث، وتوفر الرَأفَة والخبرة والإجابات لكل من يحتاج إلى الشفاء. قم بزيارة شبكة أخبار مايو كلينك (Mayo Clinic) للحصول على المزيد من أخبار مايو كلينك (Mayo Clinic)، وزيارة حقائق مايو كلينك (Mayo Clinic) للحصول على مزيد من المعلومات عن مايو كلينك (Mayo Clinic).

نبذة عن برنامج تود وكارين وانيك العائلي لمتلازمة القلب الأيسر ناقص التنسُّج
تأسس في عام 2010، وبرنامج تود وكارين وانيك العائلي لمتلازمة القلب الأيسر ناقص التنسُّج  هو شبكة تعاونية من المتخصصين المرتبطين برؤية تأخير أو منع فشل القلب للأشخاص المصابين بعيوب خلقية في القلب، بما في ذلك متلازمة القلب الأيسر ناقص التنسُّج. ويتعامل الفريق المتخصص مع الجوانب المختلفة لهذه العيوب باستخدام استراتيجيات بحثية وسريرية تتراوح ما بين العلوم الأساسية إلى التصوير التشخيصي إلى العلاجات التجديدية.

مسؤول التواصل الإعلامي:
تيري مالوي ، مكتب العلاقات العامة بمايو كلينك (Mayo Clinic)، البريد الإلكتروني:newsbureau@mayo.edu

Please login or register to post a reply.