• By Sharon Theimer

باحثون يستهدفون أورام الكبد بجرعات مكثفة من الحقن الإشعاعي فائق الدقة

يناير ۵, ۲۰۲۱

يسعى علماء مايو كلينك (Mayo Clinic) إلى إيجاد طرق جديدة تعزِّز الاستفادة من تقنية قديمة كانت تُستَخدم في علاج سرطان الكبد.

ففي ستينيات القرن العشرين، طوَّر العلماء أحد أشكال علاج السرطان ويُسمى الحقن الإشعاعي، ويستخدِم هذا النوع من العلاج مجالات مجهرية نشطة إشعاعيًا تُنقَّل عبر أحد الأوعية الدموية للوصول إلى ورم وقتل خلاياه السرطانية.

ويقول دكتور الطب بيو توسكيش واختصاصي الأشعة التدخّلي المتخصص في علم الأورام التدخّلي في مايو كلينك (Mayo Clinic) بولاية فلوريدا: "الأمر أشبه ما يكون بقنبلة فائقة الصِغر توجَّه مباشرةً إلى موضع الورم السرطاني الأولى بالعلاج".

في العقود السابقة، كان الحقن الإشعاعي يُستخدم باعتباره خيارًا علاجيًا مُسكِّنًا لإبطاء تطور سرطان الكبد في مراحله المتقدمة لدى المرضى الذين خضعوا عادةً لعلاج كيميائي، ولم يكونوا مرشحين لعلاجات تحقق الشفاء.

واليوم، يُجري الدكتور توسكيش وزملاؤه أبحاثًا لإعادة النظر في هذه التقنية، ساعين لإيجاد طرق جديدة تتيح تحقيق أقصى استفادة من إمكاناتها؛ بما يعود بالنفع على أعداد أكبر من المرضى.

وفيما يتعلق بمعظم أنواع السرطان، ينطلق العلاج الإشعاعي من خارج الجسم، ويخترق الجلد والعظام والأعضاء المجاورة وصولاً إلى الخلايا الخبيثة، في عملية يمكن أن تحد من كمية الإشعاع التي يمكن إعطاؤها بأمان.

ومع ذلك، يتميز الكثير من أورام الكبد بخاصية فريدة تسهِّل على الحقن الإشعاعي مهمته؛ وهي أنها تعتمد في الحصول على الدم الذي تحتاجه بالكامل تقريبًا على شرايين معدودة تغذي عادةً أجزاءً من الكبد. لذا، في حالة توصيل الحقن الإشعاعي من خلال شرايين الكبد المسؤولة عن إمداد الورم بالدم فقط، يمكن إعطاء جرعات إشعاع مكثفة بأمان.

ويضيف الدكتور توسكيش: "الأمر يشبه انفجارًا إشعاعيًا تحت السيطرة يستهدف الورم فقط دون أن يصيب أنسجة الكبد السليمة المجاورة التي لا تحتاج إلى علاج".

وتركز الأبحاث التي يجريها فريق الدكتور توسكيش على تحديد مناطق معينة لإمداد الدم، وذلك باستخدام أنابيب قسطرة صغيرة وتصوير مقطعي محوسب مصغر لتحليل الأوعية الدموية المسؤولة عن تغذية الورم لدى المريض. وبعد اكتمال تحديد تلك المناطق، يُعالَج المريض عادةً أثناء جلسة علاج واحدة في العيادات الخارجية دون المبيت في المستشفى.

ونظرًا لأن العلاج الإشعاعي يستغرق عدة أشهر حتى يظهر مفعوله، يستخدم الكبد قدراته التجديدية الطبيعية للتعافي وتعويض أنسجة الجزء الصغير منه الذي يحيط بالورم وخضع للعلاج معه.

في مشروع آخر، يعمل الدكتور توسكيش مع دكتور الطب كبير مودي، وهو اختصاصي أورام في مستشفى مايو كلينك (Mayo Clinic) بولاية فلوريدا، على تحديد مدى قدرة الحقن الإشعاعي على تحفيز استجابة الجسم المناعية لمكافحة سرطان الكبد.

وبفضل جرعات الإشعاع المكثفة التي يتيحها أسلوب الحقن الإشعاعي الأكثر دقة هذا، تُظهر الأورام استجابة واعدة للعلاج في الأبحاث المبكرة. ويبعث ذلك على تفاؤل الفريق بشأن إمكانية إجراء جراحة إزالة الأورام لدى أعداد أكبر من المرضى المصابين بسرطان الكبد المرشحين لإجراء جراءة إزالة الورم، سواءً باستئصال الورم أو زرع كبد جديدة سليمة، أو بالحقن الإشعاعي باعتباره العلاج الوحيد في حالات معينة.

وأعرب الدكتور توسكيش عن تفاؤله قائلاً: "لقد تبيّن من خلال علميات زرع الكبد بعد الخضوع للحقن الإشعاعي المكثف أنه تم القضاء على الخلايا السرطانية بالكامل في نحو نصف الأورام المستهدفة، في حين أظهر أكثر من 95% منها استجابة مذهلة للعلاج". كما أوضح: "تُستأصَل الآن أورام معينة بواسطة الحقن الإشعاعي، الذي جرت العادة على اللجوء إليه فقط لإبطاء تقدم سرطان الكبد، حينما لم تكن العلاجات الأخرى تجدي نفعًا".

يؤدي الحقن الإشعاعي دورًا مهمًا في السيطرة على نمو الورم لدى المرضى المصابين بسرطان الكبد أثناء انتظارهم لإجراء عملية زرع، وذلك وفقًا لما قاله طبيب الجهاز الهضمي توشار سي باتيل، الحاصل على درجة البكالوريوس في الطب والجراحة، وعميد قسم الأبحاث في مايو كلينك (Mayo Clinic) بولاية فلوريدا، والذي يشارك في هذه الأبحاث. وقد أضاف قائلاً: "نعتقد أنه يمكن أيضًا استخدام هذه التقنية كعلاج يحقق الشفاء للمرضى المصابين بسرطان الكبد في مراحل مبكرة للغاية". ثم ختم حديثه بقوله: "تساعدنا الجهود المكثفة التي تبذلها مايو كلينك (Mayo Clinic) في أبحاث سرطان الكبد، إلى جانب إمكانات الرعاية الشاملة في التخصصات المتعددة لدينا، على تطوير استراتيجيات علاجية فريدة".

###

نبذة عن مايو كلينك (Mayo Clinic)

مايو كلينك (Mayo Clinic) هي مؤسسة غير ربحية ملتزمة بإجراء أبحاث ابتكارية في الممارسات السريرية والتعليم والأبحاث، وكذلك توفير الرعاية الصحية القائمة على التعاطف والدعم على أيدي مجموعة من الخبراء لكل شخص يحتاج إلى العلاج والرد على استفساراته. تفضَّل بزيارة شبكة مايو كلينك (Mayo Clinic) الإخبارية لمعرفة المزيد من أخبار مايو كلينك (Mayo Clinic) والاطِّلاع على حقائق مايو كلينك (Mayo Clinic) لمزيد من المعلومات عن مايو كلينك (Mayo Clinic).

جهة الاتصال الإعلامية:
شارون ثيمر، مكتب العلاقات العامة في مايو كلينك (Mayo Clinic)، البريد الإلكتروني: newsbureau@mayo.edu

Please login or register to post a reply.