• By Sharon Theimer

دراسة لمخططات كهربية القلب باستخدام الذكاء الاصطناعي تجد أن الاختلاف بين العمر العددي والعمر البيولوجي يؤثر بشكل كبير على الصحة وطول العمر

1 يونيه 2021

مدينة روتشستر، ولاية مينيسوتا- قد تكون أكبر - أو أصغر مما تظن. وجدَت دراسة جديدة أن الاختلافات بين عمر الشخص بالسنوات وعمره البيولوجي، كما تنبأ مخطط كهربية القلب باستخدام الذكاء الاصطناعي، قد يوفر معلومات متعمقة ملموسة حول الصحة وطول العمر.

فقد تنبأ نموذج الذكاء الاصطناعي بدقة بعمر معظم الأشخاص قيد الدراسة، بمتوسط فجوة عمرية تبلغ 0.88 سنة بين عمر مخطط كهربية القلب والعمر الفعلي. ومع ذلك، كان لدى عدد من الأشخاص قيد الدراسة فجوة عمرية أكبر بكثير، سواءً أكبر أو أصغر بكثير بالنسبة لعمر مخطط كهربية القلب.

وكانت احتمالية الوفاة أثناء المتابعة أعلى بكثير بين من يبدون أكبر بالنسبة لعمر مخطط كهربية القلب، مقارنةً بالذين كان عمر مخطط كهربية القلب لديهم هو نفسه العمر الزمني أو العمر الفعلي لديهم. وكانت الرابطة أقوى عند التنبؤ بالموت الناجم عن أمراض القلب. وعلى النقيض من ذلك، فإن من لديهم فجوة عمرية أقل - الذين يعتبرون أصغر سنًا بالنسبة لمخطط كهربية القلب - كان لديهم خطورة أقل.

"تتحقق نتائجنا من صحة ملاحظاتنا السابقة وتوسعها بشأن كون عمر مخطط كهربية القلب باستخدام الذكاء الاصطناعي قد يكتشف الشيخوخة المعجلة من خلال إثبات أن من لديهم عمر مخطط كهربية القلب أكبر من المتوقع يموتون مبكرًا، لا سيما بسبب أمراض القلب. نحن نعلم أن معدل الوفيات هو أحد أفضل الطرق لقياس العمر البيولوجي، وقد أثبت نموذجنا ذلك" - كما يقول فرانسيسكو لوبيز جيمينيز، دكتور الطب، رئيس قسم طب القلب الوقائي في مايو كلينك. الدكتور لوبيز جيمينيز هو المُؤلف الرئيسي لهذه الدراسة.

عندما قام الباحثون بتعديل هذه البيانات للنظر في عوامل الخطر القياسية المتعددة، صار الرابط بين الفجوة العمرية والوفيات القلبية الوعائية أكثر وضوحًا. وكان الأشخاص قيد الدراسة الذين وُجدوا أنهم الأكبر سنًا بالنسبة لمخطط كهربية القلب مقارنة بأعمارهم الفعلية عرضة لخطر أكبر، حتى بعد احتساب الحالات الطبية، ما من شأنه أن يتنبأ ببقائهم على قيد الحياة، في حين أن من وُجدوا أصغر سنًا مقارنة بأعمارهم الفعلية كانت لديهم مخاطر قلبية وعائية أقل.

قام باحثو مايو كلينك بتقييم بيانات مخطط كهربية القلب المكونة من 12 مسارًا لأكثر من 25,000 شخصٍ قيد الدراسة باستخدام خوارزمية الذكاء الاصطناعي التي سبق تدريبها والتحقق من صحتها لتقديم تنبؤ بالعمر البيولوجي. وأظهر الأشخاص قيد الدراسة ممن لديهم فجوة عمرية إيجابية - عمر مخطط كهربية القلب لديهم أعلى من العمر الزمني أو العمر الفعلي - رابطًا واضحًا بالوفيات القلبية الوعائية والوفيات بشتى أسبابها بمرور الوقت. تم نشر النتائج في المجلة الأوروبية للقلب - الصحة الرقمية.

تم اختيار الأشخاص قيد الدراسة من خلال مشروع علم الأوبئة في مدينة روتشستر، وهو فهرس للمعلومات المتعلقة بالصحة مقدم من مزودي الخدمات الطبية في مقاطعة أولمستيد، ولاية مينيسوتا. وكان متوسط عمر الأشخاص قيد الدراسة حوالي 54 عامًا وتم متابعتهم لمدة 12.5 عامًا تقريبًا. وقد استبعدت الدراسة من لديهم تاريخ أساسي من النوبات القلبية أو جراحة المجازة أو الدعامات أو السكتة الدماغية أو الرجفان الأذيني.

"تفتح النتائج التي توصلنا إليها عددًا من الفرص للمساعدة في تحديد من قد يستفيدون أكثر من الاستراتيجيات الوقائية. الآن وقد تم إثبات المفهوم القائل بأن مخطط كهربية القلب يرتبط بالبقاء على قيد الحياة، فقد حان الوقت للتفكير في كيفية دمج هذا في الممارسة السريرية.وستكون هناك حاجة إلى مزيد من البحث للعثور على أفضل الطرق للقيام بذلك" - كما يقول الدكتور لوبيز جيمينيز.

مايو كلينك رائدة في مجال إدخال أدوات وتقنيات الذكاء الاصطناعي في الممارسات الروتينية ليستفيد الأشخاص المصابين بأمراض القلب، ومن هم عرضة بشكل أكبر لخطر الإصابة بها. تواصل مجموعة استخدام الذكاء الاصطناعي في أمراض القلب التابعة لمايو تطبيق هذه التقنيات الجديدة للتنبؤ المبكر بالمخاطر وتشخيص مشاكل القلب الخطيرة والمعقدة. يلاحظ الدكتور لوبيز جيمينيز أن هذا النهج الفردي للطب في مجال الصحة الرقمية يكمل معرفة الأطباء ويحسن عملية صنع القرار المشتركة مع المرضى وعائلاتهم.

الدكتور لوبيز جيمينيز والمؤلفون المشاركون بول فريدمان، دكتور الطب؛ وزكي عطية، الحاصل على الدكتوراه؛ وسراج كابا، دكتور الطب - جميعهم أعضاء مايو كلينك - قد قدموا طلب حقوق ملكية فكرية فيما يتعلق بخوارزمية الذكاء الاصطناعي المستخدمة في هذا البحث.

###

نبذة عن مايو كلينك

مايو كلينك هي مؤسسة غير ربحية تلتزم بالابتكار في الممارسات السريرية والتعليم والبحث وتوفير التعاطف والخبرة لكل مَن يحتاج إلى الاستشفاء والرد على استفساراته. لمعرفة المزيد من أخبار مايو كلينك، تفضَّل بزيارة شبكة مايو كلينك الإخبارية. للحصول على معلومات حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، بما في ذلك أداة تتبع خريطة فيروس كورونا في مايو كلينك، التي لديها توقعات لمدة 14 يومًا حول توجهات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، تفضل بزيارة مركز مايو كلينك لموارد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

جهة الاتصال الإعلامية:

تيري مولي، مسؤولة العلاقات العامة لدى مايو كلينك: 507-284-5005، البريد الإلكتروني:newsbureau@mayo.edu